التعقيم

النظافة في مجال الصحة من أهم القواعد و شرط لا غنى عنه ، مهمة لحماية المرضى والطاقم الطبي و موثوقية المؤسسة .

لسوء الحظ ، نظرًا لأن بعض المؤسسات لا تلتزم ببعض قواعد النظافة يُلاحظ أن المرضى الذين يخضعون للفحص والعملية هناك يمرضون من خلال عدوى مختلفة. هذه بالطبع مسألة خطيرة جدا ومهمة جدا وتحتاج إلى الاهتمام.

كما هو معروف ، يمكن للبكتيريا ومسببات الأمراض والفيروسات التي لا نستطيع رؤيتها بأعيننا ، أي جميع الكائنات الحية الدقيقة الضارة ، التكاثر بسهولة في أي منطقة لم يتم تعقيمها بالكامل , من السهل جدًا أن تتكاثر هذه البكتيريا أو الكائنات الدقيقة المختلفة خاصة في مستشفيات الأسنان أو المراكز التي تُجرى فيها العمليات الجراحية.

يمكننا القول أن السبب في ذلك هو وجود وسائط مثل الدم والأنسجة التي تحبها الكائنات الحية الدقيقة ، وهي المخلفات الطبية. يمكن أن يؤدي التعقيم غير الكافي إلى انتقال العديد من الأمراض من مريض إلى آخر.

 

ما هو التعقيم؟

تعتبر عملية التعقيم مفهومًا أكثر اختلافًا من التنظيف العادي والنظافة.

في ممارسات التنظيف العادية الهدف يكون التخلص من بعض النفايات والكائنات الحية الدقيقة في البيئة ، في حين يتم زيادة هذا الوضع إلى مستويات أعلى في عملية التعقيم للتخلص من كل الميكروبات الدقيقة والتي لا ترى بالعين المجردة .

الغرض من التعقيم هو تنقية البيئة أو المادة المعقمة من جميع الميكروبات والكائنات الحية الدقيقة. عمليات التعقيم التي لا تتم بهذه الطريقة ولا تؤخذ على محمل الجد لا تفي بالغرض .

التعقيم في مستشفى ألفا :

التعقيم في مستشفى ألفا :يتم تنظيف وتعقيم المستشفى كاملاً 3 مرات في اليوم مع وجود آلات متخصصة بتهوية المستشفى كاملاً والتعقيم على مدار الساعةبينما يتم تعقيم كل الأدوات المستخدمة ان كانت في العمليات الجراحية او في عمليات الأسنان العادية , يتم تعقيمها على 3 مراحل في غرفة تعقيم متخصصة مع 3 عمال و 3 آلات , يتم أولا التعقيم الأولي بغسل الأدوات وتنظيفها في آلة مخصصة . بعدها يتم التعقيم  من خلال المواد الكيميائية والتنظيف مرة ثانية والتغليف وتجهيزها للمرحلة الأساسية وهي التعقيم في جهاز تصل حرارته الى 1000 درجة مئوية , تبقى الأدوات كلها في هذه الآلة حولي الساعتين ليتم قتل وامحاء كل الميكروبات والبكتيريا والفيروسات .صحتكم أولويتنا