غرفة العمليات و النقاهة -الإستراحة- بعد العمليات

تتواجد غرف للمراقبة وأخصائي تخدير وإنعاش ، وممرضة ، وفني تخدير في غرفة العمليات لدينا. في مستشفى ألفا ، يتم لعلاج كاملاً تحت التخدير العام

التخدير الواعي هو شكل من أشكال إدارة الألم يستخدم بشكل واسع في العديد من المجالات الطبية في جميع أنحاء العالم. ليس له آثار جانبية معروفة. بهذه الطريقة الفعالة والموثوقة ، والتي يمكن تطبيقها على الأشخاص من جميع الأعمار ، مع التخدير الواعي فإن الخوف والتوتر الذي يتعرض له المريض في علاج الأسنان سيكون مكانه  مشاعر ممتعة وجميلة.

المريض بعد العملية ، بتأثير الأدوية ،فإن المريضلن يتذكر اي شيء عن العلاج ولا عن اصوات او مشاهد العلاج . هذا سيجعل من السهل على المريض أن يأتي لعلاج الأسنان في الجلسات اللاحقة.

من الممكن إجراء العديد من علاجات الأسنان في جلسة واحدة (مثل القلع والزراعة والحشوات و حتى هوليوود سمايل) ، وتعتمد القاعدة الأولى لتقليل المضاعفات على الفحص الأولي اي المعاينة والفحوصات اللازمة كاملة قبل العملية.

مع التطورات الأخيرة في الطب ، فإن الآثار الجانبية للأدوية المستخدمة في التخدير قليلة جدًا ويتم التخلص منها بسرعة من الجسم.

مع التكنولوجيا الطبية الحالية يمكن تتبع المرض بأجهزة التخدير والمراقبة.                لهذه الأسباب ، فإن المضاعفات المتعلقة بالتخدير (العام أو المهدئ) نادرة للغاية.

أهم قاعدة يجب اتباعها هي الصيام الكامل 6 ساعات على الأقل (قبل العملية) و 8 ساعات بعد العملية لتجنب مضاعفات التخدير.